وقل ربي زدني علما

ولإن شكرتم لازيدنكم

12‏/05‏/2011

الشيفرة التي لم تحل من FBI

في سنة 1990 و بالتحديد في 30 يونيو عتر على جثة شخص إسمه ركي ماكورميك Ricky McCormick مقتولا في إحدى الحقول في منطقة سانت لويس في ولاية ميزوري و وجد دليل وحيد هما ورقتان في سرواله كتبت عليها شيفرة مبهمة.
طوال سنوات عديدة تعاون محققون محترفون و تقنيون متخصصون في فك التشفير إلى جانب مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI و الجامعة دراسة التشفير الأمريكية لحل التشفير لكن الكل عجز عن ذلك.

يقول أحد علماء التشفير أن شيفرة ماكورميك ليس لها أي علاقة مع علم التشفير الذي يدرس و أنها فريدة من نوعها و تعتمد على طريقة جديدة في الترميز و أنها كنز حقيقي إذا تم معرفة طريقة عملها.

و يقول Dan Olson مدير مكتب التحقيقات الفدرالي أن حل الشيفرة سيمكنهم من العتور على قاتل ماكرويمك إذا كان مازال على قيد الحياة.

و يتنافس العديد من المتخصصين و المهوسين بهذا النوع من العلوم في شتى أنحاء العالم على حلها و حتى الآن مازالت سراً مبهماً.
إحدى الفرضيات التي وضعها البعض أن يكون ماكورميك قد قتل من أجل إخفاء هذه الشيفرة بعد أن حاول الكشف عنها، فقامت جهة خفية بقتله حتى تبقى الشيفرة بأمان.

هناك العديد من الفرضيات و النظريات حول القضية و حول حياة ماكورميك أيضاً فهو في صغره كان محباً لحل الشيفرات و كان بارعاً في إنشاء بعضها و كان هذا في علم عائلته التي لم يستطع أي فرد من أفرادها فهم الشيفرة.

و تناقل الجميع نص الشفير بعد أن قام موقع مكتب التحقيقات الفدرالي بنشرها على موقعه الإلكتروني.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

الزوار

free counters

تابعنب على الفيس بوك facebook

كافح الدخين معنا

لتصفح افضل للمدونة استخدم احد هذه المتصفحات
Compatible with the following browsers
Google Chrome ‪  1.0.154.36 FireFox IE 7 Maxthon Opera 9.6 Safari 3.2
Best viewed with 1024 × 768 Display Resolution
لأفضل تصفح استخدم دقة 1024 × 768 لعرض الشاشة
Food Industry
____________________________________________________________________________________